لا جديد يذكر في ترتيب المجموعة الوسطى التي جرت فعاليات جولتها 27، والتي أبقت دار لقمان على حالها بعد عودة الرائد نجم مڨرة بفوز كبير وبرباعية أمام وداد بوفاريك بملعب هذا الأخير نصبت المڨاورة رواد قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم ..

بينما تمكن كل من الوصيف اتحاد بني دوالة هو أيضا من العودة بفوز من خميس الخشنة بهدف يتيم أبقى الإتحاد وصيفا بفارق نقطتين عن الرائد.

من جهته أمل الأربعاء تدارك تعثره الأسبوع الماضي فوق ميدانه أمام إتحاد الأخضرية، حين تمكن من العودة بفوز ثمين من المسيلة وبثنائية أبقته في المرتبة الثالثة، وبفارق ثلاث نقاط عن الرائد نجم مڨرة في إنتظار الثلاث جولات المتبقية وما ستسفر عنه ..

في مؤخرة الترتيب عقد فريق إتحاد أميزور من وضعيته في ضمان البقاء بعد عودته من ورڨلة يجر الأسبوع بخيبة الهزيمة بثنائية أمام شباب بني ثور ومرتبة ما قبل أخيرة ب 26 نقطة تقوده لحد الساعة إلى قسم مابين الرابطات كأسوء مرتبة ما قبل الأخيرة بما أن صاحب المركز ما قبل الأخير في المجموعة الشرقية إتحاد عين البيضاء بحوزته 27 في إنتظار باقي الجولات وما ستسفر عنه ..

في وقت رسم فيه مستقبل الرويسات سقوطه الرسمي بعد هزيمته عشية اليوم بالرغاية بثنائية تعكس الوضعية الصعبة التي مر بها ممثل الجنوب في بطولة هذا الموسم ..

فرق إتحاد الاخضرية، شبيبة جيجل، شباب الدار البيضاء وكما كان متوقعا حققت الأهم فوق ميدانها وثلاث نقاط ثمينة تحسن بها ترتيبها في إنتظار ترسيم بقاؤها الرسمي في باقي الجولات.

توفيق.ل