بعد اكتفاء اتحاد الشاوية هذا الموسم بورقة البقاء في القسم الثاني هواة، وتبخر حلم الصعود قبل جولات عديدة من نهاية الموسم، فإن الرجل الأول في النادي وعد الأنصار بتشكيلة قوية خلال هذه الصائفة، مؤكدا على ضرورة اللعب على ورقة الصعود في البطولة القادمة، باعتبار أن مكانة الشاوية ليست في هذا القسم، ومن الضروري استعادة أمجاد الفريق في السنوات القادمة.

رغم بعض العراقيل التي يواجهها الفريق، وعلى رأسها الأزمة المالية التي أثرت سلبا على مشوار النادي في السنوات الأخيرة، إلا أن الرئيس عبد المجيد ياحي بدا متفائلا بقدرة إدارته على العمل لتكوين فريق قوي، من خلال جلب لاعبين كبار يقدمون الإضافة اللازمة للاتحاد، إضافة إلى انتظار التفاتة من السلطات المحلية والولائية لمساعدة الفريق على الوصول إلى الهدف المسطر الذي سيضعه مستقبلا.