عاد فريق شباب فوز فرندة لكرة القدم، بنقطة ثمينة من عين الدفلى، وذلك بعد أن فرض نفسه أمام الجيل المحلي، وأرغمه على التعادل الإيجابي هدف لكل فريق.

وشهدت المباراة التي تندرج في إطار بطولة قسم مابين الرابطات ندية كبيرة من الجانبين، وذلك عبر مختلف مراحل اللقاء، ونجح الفريق المحلي في افتتاح التسجيل في الشوط الثاني بعد نهاية المرحلة الأولى بالتعادل السلبي، وظل متفوقا مند الدقيقة 70 ، حيث تحصل فريق شباب فوز فرندة على ركلة جزاء تولى لاعب بوحوصى تنفيدها والذي ينجح في تعديل النتيجة في الدقيقة 85 لتنهى المقابلة في روح رياضية عالية. نشير في الأخير إلى إصابة المدافع بن اشهنو مجيد من جانب شباب فوز فرندة على مستوى القدم قد تبعده عن الميدان حولي 15 يوم.

بوصافي كريم مدرب شباب فوز فرندة: “حققنا تعادلا ثمينا بطعم الفوز”
عبر بوصافي كريم مدرب شباب فوز فرندة عن ارتياحه للتعادل الذي حصل عليه فريقه أمام عين الدفلى وتابع حديثه قائلا:
“كنا نتوقع أن تكون المباراة قوية أمام فريق جيد، كما حقق مؤخرا مجموعة من النتائج الإيجابية، ويحتل مرتبة متقدمة في جدول الترتيب البطولة. بدورنا قدمنا مباراة في المستوى، ركزنا كثيرا على الجانب الذهني ما ساعدنا على العودة بتعادل ثمين هو بطعم الفوز بالنسبة لنا و سيمنحنا شحنة معنوية تساعدنا في باقي المباريات”

مهدي عبد القادر