يحتفل فريق شبيبة جيجل، عميد الأندية الجيجلية، اليوم بذكرى تأسيسه الثانية والثمانين. ويأتي هذا الاحتفال في ظرف خاص حيث تجتاز النمرة أزمة نتائج لم يسبق لها مثيل، ويحتل أشبال منير دوب المرتبة الـ 14 برصيد 21 نقطة وبفارق 5 نقاط على صاحب مؤخرة الترتيب اتحاد أميزور.

الأكيد أن النتائج المخيبة التي تسجلها النمرة في بطولة القسم الهاوي لهذا الموسم، منعت الأنصار على غير العادة من تخليد الذكرى الـ 82 لتأسيس الفريق الأكثر شعبية بعاصمة الكورنيش.

ومن بين أهم الفقرات التي كان أنصار النمرة يتخللها هي إقامته مساء عشية كل 12 مارس حفل بشاطئ بومرشي “الكراكاج” غير المسبوق الذي يقيمه الأنصار في حدود الساعة السابعة و(36) دقيقة مساء والذي يتخلله إطلاق كبير للألعاب النارية ، وقد تم اختيار هذا التوقيت بالتحديد لكون الرقم (36) يمثل رقما خاصا بالنسبة لمحبي النمرة على اعتبار أنه يرمز إلى السنة التي أسس فيها النادي الأخضر (1936) وهو ما دفع بالأنصار إلى اختيار التوقيت المذكور لإطلاق الشهب النارية وإلهاب سهرة السهرات التي تستمر إلى غاية ساعة متأخرة من الليل. لكن تزامنا مع النتائج السلبية المسجلة على طول الخط، اكتفت مجموعة من الأنصار تنظيم حفلة مصغرة عشية اليوم ينجمعهم بالفئات الشبانية للفريق بملعب العقيد عميروش.