أسفرت نتائج الجولة 22 من بطولة القسم الوطني في مجموعتها الوسطى التي جرت أمس بعودة الزرڨا لصدارة الترتيب بعد سقوط الرائد السابق اتحاد بني دوالة في العاصمة ورفض نجم مڨرة الاستسلام في ظل الصراع القائم في مؤخرة الترتيب ورحلة البحث عن تجنب المركز ما قبل الأخير متواصلة لفرق المؤخرة ….

في قمة متيجة التي أحتضنها ملعب اسماعيل مخلوف بمدينة الاربعاء تمكنت كتيبة الكوش بوجعران من حسم نتيجتها بهدف يتيم نصب الزرڨا رائدا للمجموعة قبل ثمان جولات من إسدار الستار على البطولة، جاء هذا بعد سقوط الرائد السابق اتحاد بني دوالة بالعاصمة أمام أحد الفرق التي مازالت طامحة لصعود نجم بن عكنون في لقاء حسمه هدف يتيم أزاح أسود القبائل عن ريادة الترتيب بفارق نقطة واحدة ومقلصا الفارق بالنسبة لنجم الطامح بدوره للصعود..

نجم مڨرة حتى الجولة 22 يرفض الاستسلام ويبقى متثبتا بأمل الصعود خاصة بعد عودته بنقطة التعادل من جيجل في مباراة لم تكن سهلة للمڨرين الذين يبقون طامحين في لعب ورقة الصعود، بينما التعثر لا يخدم شبان النمرة الذين يبقون في مؤخرة الترتيب بفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز ما قبل الأخير مستقبل الرويسات المعني بالسقوط في نهاية الموسم بالعملية الحسابية..

شباب بني ثور وفي يوم حار وعالي الرطوبة بمدينة ورڨلة أطاح بأبناء باليسطرو وبثلاثية بعد تأثر لاعبي هذا الأخير بالظروف السائدة التي حرمت لاعبيه حتى من التنفس. فوز يعيد الهدوء والاستقرار لكتيبة أبناء الصحراء بينما هزيمة قد تؤثر على معنويات أشبال المدرب بن حليمة في باقي المباريات وهم الذين يمرون بمرحلة أزمة نتائج طال أمدها..

قمة الولاية رقم 35 حسمها التعادل في مهرجان من الأهداف وتمتع الجمهور القليل الذي تابع المباراة من ملعب الشهيد جيلالي بونعامة بأربع أهداف بين رائد بومرداس وإتحاد خميس الخشنة..

وفاق المسيلة وجيل حي الجبل حققا الأهم فوق ميدانهما وأستغلا عامل الارض والجمهور وأطاحا بمستقبل الرويسات وشباب الدار البيضاء على التوالي مدعمين رصيدهما في سلم الترتيب. هزيمة عقدت من وضعية أبناء الجنوب في ضمان البقاء.

أخيرا حقق متذيل الترتيب اتحاد اميزور فوزا ساحقا أمس حين أطاح بنادي رغاية بثنائية، إستفاقة جاءت متأخرة وفي نهاية الموسم رغم أن في قاموس كرة القدم لا يوجد المستحيل.

توفيق.ل