كما كان منتظرا وفي اطار مباريات الجولة 19 والتي ميزها كثرة المباريات المحلية التي حضرت فيها الاثارة والحماس في أجواء مناخية باردة وثلوج كست بعض الملاعب.

قمة الجولة التي احتضنها ملعب اسماعيل مخلوف بالأربعاء والتي جمعت الوصيف صاحب الأرض والرائد اتحاد بني دواله تمتع فيها الجمهور الغفير الذي حضر بمهرجان من الأهداف في مباراة وفت بكل وعودها من حيث الاثارة والحماس بعد أن تمكن الرائد من خطف نفطة التعادل قد تكون من ذهب في مواصلة المشوار والصعود قبل11جولة من اسدار الستار على البطولة.

نجم بن عكنون الطامح هو أيضا لصعود، ربما هزيمته أمام الزرڨا فوق ميدانه أثرت عليه في خرجته إلى بجاية ومواجهته لصاحب مؤخرة الترتيب اتحاد اميزور فوق ميدانه حين اصطدم بحرارة شبان رفضوا الاستسلام وكان لهم ذلك بهدف وثلاث نقاط قد تعيد بصيص الأمل لاميزور من أجل ضمان البقاء. بينما هزيمة النجم قد تبخر طموحه وأحلامه لمواصلة حلم الصعود رغم ان الأمور لم تحسم بعد.

قمة الحضنة وداربي الولاية رقم 28 انتهى بتعادل ايجابي لا يخدم النجم الذي رغم أنه كان متفوقا إلا أنه تلقى هدف التعديل وفوت على نفسه فرصة الافتراب أكثر بعد تعادل الرائد وهزيمة نجم بن عكنون والفارق يبقى أربع نقاط في انتظار فمة مڨرة الأربعاء نهاية هذا الأسبوع.

قمة الولاية 30 لم ترقى إلى مستوى تطلعات أنصار شباب بني ثور ومستقبل الرويسات وافترقا الفريقان على وقع التعادل السلبي الذي لا يخدم الناديين ويعقد من مأموريتهما في ضمان البقاء خاصة بعد فوز اتحاد أميزور.

قمة منصور خوجة بالأخضرية حسمها المهاجم خالد بن حزازة في الوقت القاتل لأبناء باليسطرو وصمود الخميس إلى غاية الدقيقة 88 لتسقط وتضع حد لسلسلة النتائج السلبية لرفقاء بلعيش فوق ميدانهم.

رائد بومرداس سقط في فخ العاصميين واصطدم بفريق عنيد عرف كيف يسير المباراة ويخطف ثلاث نقاط من ملعب الشهيد بونعامة ليتدارك بذلك تعثر أميزور فوق ميدانه.

وداد بوفاريك كان أكبر المستفيدين من جولة أول أمس، وكما كان متوقعا فقد استثمر في مشاكل النمرة وعاد بفوز من جيجل ويبقي على كامل حظوظه في التنافس على ورقة الصعود بما أن نتايج الجولة خدمته كثيرا.

شباب الدار البيضاء أضاف ثلاث نقاط لرصيده بعد أن أطاح بنادي الرغاية بنتيجة 1/2 محسنا في ترتيبه ويسير رويدا لضمان بقاءه في بطولة الهواة.

توفيق.ل