حقق أمس اتحاد تيسمسيلت فوزا مستحقا على حساب اتحاد الشراقة في لقاء عرف فيه أشبال المدرب صالح محمد كيف يسيرونه بذكاء كبير و يحققون الأهم، عكس فريق قاوش الذي تعقدت أموره بهذه الخسارة، والذي رهن بنسبة كبيرة حظوظه في البقاء ضمن أندية القسم مابين الربطات.

بداية اللقاء كانت بطيئة، ولم نشاهد خلالها محاولات جديرة بالذكر، حيث اكتفى الفريقان بمراقبة اللعب دون المغامرة كثيرا في الهجوم، و إن أتيحت فرصة للمحليين في ( د5) أهدرها سعيد ساكر بعد أن مرت كرته فوق العارضة الأفقية لمرمى الزوار، بعدها تمركز اللعب في وسط الميدان مما جعل كل فريق يسعى إلى الإحتفاظ بالكرة و جلب المنافس لإخراجه من منطقته، و الاعتماد على الهجومات المعاكسة، إلى غاية ( د20) أين أتيحت فرصة ذهبية لضيوف عن طريق قلب هجوم الذي توغل في منطقة الجزاء، غير أن قذفته القوية جانبت بقليل القائم الأيسر لمرمى الاتحاد تيسمسيلت. لتتواصل حملات أشبال المدرب صالح الذين كان لهم نشاط هجومي أكثر، حيث هددوا مرمى الضيوف في أكثر من مناسبة، خاصة في ( د25) أين ضيع قابور فرصة هدف محقق، غير أن قذفته الضعيفة لم تكن في مستوى العمل الذي قام به، بعدها تحركت آلة المحليين، عن طريق الثنائي الخطير ساكر وبقدة هذا الأخير الذي تمكن من إفتتاح مجال التهديف(د26) بعد توغل في وسط دفاع الزوار و بقدفة مخادعة أسكن الكرة عمق شباك الشراقة، دقيقتين بعد هذا الهدف سعيد ساكر و بعمل فردي رواغ على إثره مدافعين، وخروجه وجها لوجه مع الحارس الزوار الذي انقذ مرماه بشجاعة كبيرة، في العشر دقائق الأخيرة من هذا الشوط تميزت بتبادل الفريقين للهجومات إلى غاية أن تمكن لاعب سعيد ساكر من تسجيل الهدف الثاني بعد تمرير من زميله بكل سهول يضاعف النتيجة لينتهي الشوط الأول بهدافين مقابل صفر الاتحاد تيسمسيلت.

الشوط الثاني الذي شهد تهاطل كثيف للثلوج مما استدعى تأجيل انطلاقة الشوط الثاني إلى غاية تدخل القائمين على الملعب من اجل إزاحة الثلوج عرف نشاطا كبيرا للمحليين، بقيادة الثنائي المتميز سعيد وسمر وجمال قابور، هذا الأخير الذي ضيع فرصة مضاعفة النتيجة في ( د58) بعد أن أنفرد بالحارس الشراقة غير أن كرته مرت فوق العارضة الأفقية سواء الأحوال الجوية وأرضية الميدان التي أصبحت صعب بعض تهاطل الثلوج أصبحت أرضية الميدان زلجة لم نشاهد أي فرص من الطرافين، لتبقى سيطرة المحليين متواصلة، لكن دون جدوى لتنتهي المباراة بفوز مستحق لتشكيلة الفيالار.

مهدي ع