يبدو أن لاعبي شبيبة تيارت وأعضاء الطاقم الفني لم يتجرعوا تضييع ثلاث نقاط من أمام فريق هلال سيق متذيل الترتيب، خاصة وأن الجميع كان ينتظر الفوز وإنهاء مرحلة الذهاب في أحسن الظروف. وكانت حسرة الجميع أشد بعد اطلاعهم على نتيجة شباب عين تيموشنت الذي عاد بفوز من إدرار مكنها من خطف اللقب الشتوي من الزرقاء ، ما يعني أنه لو تمكنت الشبيبة من الفوز على الهلال، لأنهت مرحلة الذهاب في المركز الأول.

الشبيبة كانت قريبة من العودة بكاملا الزاد
من جهة أخرى، فإن الشبيبة كانت منذ البداية تدرك أنها ضيعت فرصة التتويج باللقب الشتوي الذي حاز عليه شباب عين تيموشنت إثر فوزه في إدرار، ومع ذلك فإن الفرصة كانت مواتية أمام زملاء الحارس سحنون لإنهاء مرحلة الذهاب في المركز الأول لو فازوا على هلال سيق دون معرفة نتيجة شباب عين تيموشنت..

التعثر يجبر الطاقم الفني على إعادة النظر في عدة أمور
كان المدرب المساعد عدة مايدي الأكثر تحسرا من التعثر وتضيع للقب الشتوي لكن هذه التعثر بطعم الهزيمة ستجبره على إعادة النظر في عدة أمور ومراجعة الكثير من الحسابات خلال توقف البطولة والتربص المغلق الذي ستدخله الشبيبة بداية من يوم 8 جانفي المقبل بتيارت، حيث سيغير من تعامله مع اللاعبين ولن يتسامح معهم في مرحلة العودة.

“علينا مراجعة الحسابات خلال فترة التحضيرات”
من جهة أخرى، أضاف المدرب مايدي عدة: “مباراة هلال سيق كشفت مرة أخرى أن الفريق يعاني من عدة نقائص، فرغم الضغط الذي فرضناه على المنافس، إلا أن نقص الفعالية يؤثر دائما في المهاجمين ويدخل في أنفسهم الشك، وهو الأمر الذي يجعلنا نضيع الأهداف في كل مرة، أعتقد أنه يجب مراجعة العديد من الحسابات خلال فترة توقف البطولة، ينتظرنا تربص مغلق بعد أكثر من أسبوع، سنحاول استغلاله لتصحيح كل الأخطاء والعودة بقوة في مرحلة العودة.

التربص الشتوي سينطلق من 8 إلى 19 جانفي
وتحدث المدرب عدة مايدي في غياب المدرب رئيسة بن عمار احمد عن التربص الشتوي، الذي ستدخله الشبيبة في الأسبوع الثاني من شهر جانفي المقبل، حيث صرح قائلا: أعتقد أن مشوار الفريق بشكل عام في مرحلة الذهاب كان إيجابيا، يبقى لنا أن نصحح بعض الأخطاء ونستعد لمرحلة العودة التي ستكون أصعب، لذلك سطرنا برنامجا تحضيريا يجب أن نستغله كما ينبغي، حيث سندخل في تربص مغلق من 8 إلى 19 جانفي في تيارت، وسيكون فرصة لمراجعة كل الحسابات وتحسين مستوى الفريق بشكل عام.

برمجنا مباراتين وديتين خلال التربص
ودائما فيما يتعلق بالتربص، أضاف المدرب عدة مايدي قائلا: بغض النظر عن مختلف الجوانب التي سنركز عليها، خلال التربص الشتوي الذي سندخله في تيارت، تمكنا إلى حد الآن من برمجة مباراتين وديتين هناك، ومن الممكن أن نبرمج لقاء ثالثا سننهي به التربص، حيث ستكون هذه المواجهات في غاية الأهمية بالنسبة إلينا لتصحيح الأخطاء، والحفاظ على أجواء المنافسة بالدرجة الأولى حتى نكون على أتم الاستعداد لمرحلة العودة، خاصة أن الفرصة ستكون مواتية أمامنا للتدارك، بما أننا تنقل إلى تيموشنت في أول جولة

أنصار الحباش أصيبوا بخيبة أمل
ويبقى أنصار الشبيبة الحباش الأكثر تحسرا من هذه النتيجة التعادل التي لم يكن أحد يتوقعها خاصة وأنها جاءت أمام منافس يعاني من أزمة خانقة ولعب دون مدرب، وحرم الشبيبة التي لا تعاني من أي مشكل مالي أو إداري. وفي الوقت الذي كان الجمهور يحضر نفسه ليكمّل فرحته بالعودة بكاملا الزاد من سيق، غادر الملعب خائب الآمال قبل نهايته. وقد حمل الأنصار مسؤولية إلى للاعبين الذين كان تفكيرهم بعيدا عن لقاء هلال سيق. وستكون المواجهة الأولى من مرحلة العودة أمام شباب زدورية عين تيموشنت في تيموشنت آخر فرصة للاعبين للتدارك والتصالح مع الأنصار الذين لن يقبلوا أعذار أخرى في حال استمرار النتائج التي تخدم الشبيبة.

مهدي ع