تقترح علينا مباريات الجولة التاسعة من بطولة الهواة في مجموعتها الوسطى عدة مباريات ساخنة ومثيرة تتقدمها القمة الواعدة التي تجمع بين الوصيف نجم مڨرة والرائد نجم بن عكنون في لقاء مفتوح على كل الاحتمالات.

النجم المنتشي بفوز من العاصمة يريد تأكيد هاته الصحوة والإطاحة بالرائد والحاق به أول هزيمة له بالبطولة من أجل الاقتراب من الريادة وتقليص الفارق رغم المأمورية الصعبة أمام خصم عنيد مازال لم يذق طعم الهزيمة بعد وهو ما يعطي المباراة نكهة وإثارة من دون شك ستجلب لها جمهور غفير جدا.

اتحاد خميس الخشنة سيواجه هذا السبت بملعب رغاية أمل الأربعاء في لقاء يعد بالكثير بنظر لصحوة الفريقين والنتائج الإيجابية التي يحقيقونها في البطولة.

اتحاد الاخضرية في داربي خالص يستضيف رائد بومرداس في لقاء محلي يعد بالكثير خاصة وأن جل المباريات بين الفريقين ابتسما بالحماس والندية

اتحاد اميزور الجريح الذي يوجد في وضع لا يحسد عليه سيكون على موعد مع تنقل صعب للعاصمة حين يواجه اتحاد الدار البيضاء في لقاء شعاره ممنوع التعثر والا الدخول في أزمة نتائج قد تعصف بالفريق وهو الشي نفسه ينطبق على العاصميون في لقاء مفتوح على كل الاحتمالات.

وفاق مسيلة شبيبة جيجل في لقاء كبير كل الاحتمالات واردة والشبيبة مطالبة بوضع حدا لسلسلة النتائج السلبية فوق ميدانه بينما العكس الوفاق الذي يحسن التفاوض خارج ميدانه.

نادي رغاية ووداد بوفاريك مرشحان للفوز فوق ميدانهما وامام جمهورهم رغم المأمورية الصعبة أمام كل من شباب بني ثور والجريح جيل حي الجبل

اخر مواجهة يحتضنها المركب الأولمبي بالرويسات حين يستظيف صاحب المرتبة الأخيرة مستقبل رويسات أحد الفرق الطامحة لصعود هذا الموسم في لقاء الفرصة الأخيرة والامل المتبقي لممثل الجنوب من أجل إعادة بعث أمله في تحقيق البقاء والنجاة من جحيم السقوط ، من جهتهم اسود القبائل يريدون الاستثمار في مشاكل المستقبل والعودة بالنقاط الثلاث والبقاء في صراع لعب ورقة الصعود.

توفيق.ل