لا تزال شبيبة تيارت متمسكة بأمل الصعود، خاصة بعد الفوز الكبير ، عقب نجاحها في تجاوز عقبة الضيف شباب الأمير عبد القادر عشية أمس السبت برباعية نظيفة أمام خصم لم يكن سهل، وهي النتيجة التي من شأنها أن تمنح ثقة أكبر لأشبال المدرب بن عمار احمد، العازمين على لعب كافة حظوظهم إلى آخر جولة من الموسم.

الشوط الأول عرف سيطرة شبه مطلقة لأصحاب الأرض والجمهور، بفضل تحكمهم في الكرة وانتشارهم الجيد فوق أرضية الميدان، وكان أول إنذار في الدقيقة الأولى عن طريق المهاجم بورحلة، بعد انفلاته من المراقبة، حيث توغل داخل منطقة العمليات وقذف بقوة، غير أن الحارس أبعد كرته بصعوبة إلى الركنية، وتوالى ضغط مهاجمي الشبيبة على مرمى المنافس، إلى غاية د5، حيث تمكن لاعب مسعود من تسجيل الهدف الأول لكن الحكم يرفض الهدف بداعي التسلل بعدها ترمي الشبيبة بكل قوة في الهجوم من اجل الوصول إلى شباك الحارس شاف ليتمكن المهاجم بورحلة بدار الذين بضربة رئيسة من تسجيل الهدف الأول بعد فتحة من لاعب سافر لم يحرك لها الحارس الشباب ساكنا في الدقيقة 20، ليحرر بذلك زملاءه، الذين زاد حماسهم أكثر بعد هذا الهدف، وقدموا عروضا شيقة، تحت تصفيقات الجمهور، الذي أم مدرجات الملعب، لتأتي د22 كاد لاعب كريفالي أن يضاعف النتيجة بعد استغل كرة مرتدة من دفاعي الشباب ، وفوت نفس اللاعب على فريقه في الدقيقتين 30 و35 فرصة مضاعفة الفاتورة بعد تضييعه فرصا سانحة للتهديف، وكاد فريق شباب الأمير عبد القادر في عدة محاولات من تعديل النتيجة عن طريق حنافي ومازوني قي الدقائق 39/40/41 لكن صلابة دفاع الشبيبة حالت دون تشكيل الخطورة على حارس الشبيبة بن سحنون لينتهي الشوط الأول بتقدم للشبيبة..

الشوط الثاني ارتفع خلاله نسق المباراة، حيث دخلته الشبيبة بكل قوة، من خلال تكثيف الحملات الهجومية على منطقة المنافس، وأتيحت لها العديد من الفرص، خاصة عن طريق سافر في د50 و كريفالي د55 و بورحلة د58 ، ولكن كافة المحاولات افتقدت للدقة و التركيز ليتمكن لاعب كريفالي من توقيع الهدف الثاني بعد فتحة من لاعب عبقة بضربة رئيسة يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 60، بعده ليرمي فريق شباب الأمير عبد القادر الضغط على دفاع الشبيبة للتكلل المحاولات بركلة جزاء بعد لمس الكرة من المدافع بورياح الحكم سلطاني يعلن عن ركلة جزاء يتولى لاعب كنايش الذي يقلص النتيجة في الدقيقة 64 وهو الهدف الذي وخز مشاعر المحليين، الذين ردوا بسلسلة من الهجمات أثمرت إحداها بهدف ثالث في د77 عن طريق كريفالي الذي استفاد من كرة مرتدة من دفاع الشباب بقدفة قوية يسجل الهدف الثالث ليعمق البديل بن ثابت النتيجة بهدف رابع بعد فتحة من لاعب مطماطي بقدفة يسجل الهدف في الدقيقة81 من جهته حاول فريق شباب الأمير عبد القادر على الأقل تقليص النتيجة عن طريق المهاجم عنصر الذي دخل في الشوط الثاني ، وكان بإمكان الشبيبة إثقال الفاتورة، غير أن محاولاتهم لم تكن مركزة لتنتهي المواجهة بفوز ثمين للشبيبة، التي ثمنت به الفوز به في الجولة الفارطة من تغنيف، ليعلن الحكم سلطاني نهاية المواجهة بفوز الشبيبة بروح رياضية عالية.

مهدي عبد القادر