استأنفت تشكيلة نادي التلاغمة تدريباتها عشية أوّل أمس في ملعب خبازة، بعدما استفاد اللاعبون من يوم راحة منحه إياهم الطاقم الفني نظير المجهودات الكبيرة المبذولة خلال مباراة الجولة الفارطة أمام واد رمضان جمال والتي عرفت وكما هو معلوم فوز النسور التلاغمية، و قد شهدت حصة الاستئناف أجواء رائعة ، حيث لم يخف رفقاء خليل شاكر خلالها فرحتهم بالعودة إلى السكة الصحيحة و لو أنهم يحاولون أن يسارعوا في الوقت نفسه إلى نسيان الفوز الأخير بعد أن عقد الطاقم الفني اجتماعا قصيرا معهم قبل شروعهم في التدريبات.

…. شكرهم على فوزهم أمام الورد

هذا وتحدّث المدرب الحالي زمامطة خلال هذا الاجتماع  عن العديد من النقاط، حيث شكرهم في البداية على الجهود التي بذلوها في مباراة وداد رمضان جمال عشية يوم الجمعة الماضي، وتُمكّنهم من تحقيق الفوز و اعتلاء الصدارة رغم الضغط الكبير الذي عانى منه اللاعبين قبل هذه المواجهة، ليُطالب من بعدها أشباله بضرورة نسيان الفوز و صب جلّ تركيزهم على المباراة المقبلة التي ستكون صعبة جدا و تتطلّب منهم بذل جهود مضاعفة من أجل تحقيق نتائج إيجابية تتوافق وتطلّعات الأسرة التلاغمية و التي من شأنها أن تقود النادي إلى تحقيق الأهداف المرجوة عند نهاية الموسم.

……أكّد أنّه لا مجال للتّهاون في المباراة المُقبلة

ثاني نقطة تطرّق إليها زمامطة كانت تذكير اللاعبين بصعوبة المواجهة المقبلة بما أنها ستكون محدّدة بنسبة كبيرة لمولودية باتنة إن كان بمقدوره مواصلة لعب ورقة الصعود، حيث قال لهم في هذا الجانب:”البطولة بالنسبة لنا ستكون بداية من الجولة المقبلة أمام مولودية باتنة، لذلك يجب عليكم التركيز جيّدا على المواجهات المقبلة و لعبها بإمكانات مضاعفة، نحن نثق في قدراتكم على اجتياز جميع العقبات مثلما كان عليه الحال ضد جمال رمضان و حصد أكبر عدد ممكن من النقاط حتى يكون مصيرنا بين أيدينا قبل نهاية الموسم”.

…طالبهم بنسيان فوز “الورد” و التحضير بجدية لمقابلة البوبية

ثالث نقطة تطرّق إليها المسؤول الأول عن العارضة  الفنية زمامطة في  اجتماعه مع  لاعبيه  كانت مطالبتهم  بنسيان الفوز الأخير المسجّل خارج القواعد أمام رمضان جمال وكل ما يتعلّق بتلك المواجهة و التحضير بتركيز عال و جدية  للمباراة  المقبلة أمام الفريق القوي مولودية باتنة.

حيث حدّث  أشباله  عن  صعوبة  المهمّة  التي تنتظرهم  في خبازة، مُؤكّدا  لهم على ضرورة  شدّ الأحزمة بغية  الظهور بنفس المستوى الذي ظهروا به في  اللقاء الأخير على أمل تحقيق أفضل  نتيجة ممكنة، لمواصلة حصد النتائج  الإيجابية. كما شدّد زمامطة في ختام حديثه مع اللاعبين أن الفريق يحتاج إلى كل عناصره، لأنه مقبل على مباريات صعبة جدا تستوجب أن يكون  الجميع  في قمة عطائهم حتّى يتمكّنوا من اجتيازها  بسلام و حصد أكبر عدد ممكن من النقاط، و أضاف لهم أنهم إذا لعبوا المواجهات بنفس العزيمة التي تحلّوا بها في آخر ظهور رسمي  ضد  الورد،  سيتمكّنوا  من قيادة نادي التلاغمة إلى برّ الأمان وضمان ورقة الصعود قبل نهاية البطولة.

ب.ع/الحكيم