أضحت نوادي كرة القدم النسوية جد غاضبة اتجاه الإتحاد الجزائري لكرة القدم التي وضعت نفسها في خانة الشك، حيث لم تستطع هيئة زطشي أن تحل مشكل المنحة الخاصة بكأس الجمهورية.
واعتبر العديد من رؤساء النوادي أن هذا الموضوع قد طال أكثر مما يستحق، والفاف لم تستطع الإيفاء بوعودها والنظر في ملف صغير جدا قد طرح على طاولتها منذ أكثر من شهر.
وفي هذا الصدد وحسب معلومات “ستاد نيوز” فإن عضوين داخل المكتب الفيدرالي صرحا للعديد من رؤساء الأندية أن الملف سيطوى على أقصى حد قبل نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن الحقيقة عكس ذلك فإن الملف لم يصل حتى لمحاسب الفاف الذي يقوم بإنجار قرارات الدفع.
هذا ما يؤكد عدم مبالاة مسؤولي الإتحاد الجزائري برئاسة زطشي بمعاناة النوادي التي هي الأخرى مضغوطة من طرف المدينين مع اقتراب شهر رمضان المبارك.