فجر وداد بوفاريك، من بطولة الهواة مفاجأة من العيار الثقيل عندما أطاح بالعملاق مولودية الجزائر، من منافسات كأس الجمهورية، بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بنتيجة التعادل السلبي.

وبالرغم من قوة تشكيلة المولودية وخبرة لاعبيه مقارنة بالخصم، إلا أن دفاع الوداد استطاع أن يتصدى لمد “الشناوة”، وأجبر المدرب ميخازني على الاستعانة بنجوم الفريق لكن دون جدوى.

وحاول بوفاريك في أكثر من مناسبة أن يصطاد المولودية، لكن محاولاته باءت بالفشل.

ونجح أصحاب الضيافة والدار في الحفاظ على نتيجة التعادل السلبي، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية، ليتم الاحتكام إلى ضربات الحظ لتحديد المتأهل.

وتمكن شبان بوفاريك من حسم بطاقة التأهل بنتيجة 5-4.