حددت رابطة قسنطينة الجهوية، الملاعب التي ستحتضن لقاءات الدور التمهيدي الثاني لمنافسة كأس الجزائر، وقد وقع الاختيار على ملعب حي 500 مسكن بسطيف، لاحتضان القمة التي ستجمع الجارين رائد بوقاعة ونجم عين أرنات، في «ديربي» يسعى فيه أبناء بوقاعة لمواصلة المغامرة مع «السيدة المدللة»، على أمل النجاح في تكرار انجاز الموسم الفارط، في الوقت الذي سيكون فيه ملعب صالح باي، مسرحا للمقابلة الثانية التي ستجمع فريقين من ولاية سطيف، ويتعلق الأمر بنجم عين ولمان وشباب عين الكبيرة، وعليه فإن الولاية 19 ستضمن بصورة آلية تواجد ممثلين عنها في الدور التمهيدي الثالث. إلى ذلك، ستكون ثلاثة أندية أخرى من ولاية سطيف معنية بلقاءات من هذا الدور، في صورة شباب عين الكبيرة، الذي سيلاقي محطة أولاد رحمون، في مباراة هي الوحيدة في هذه المحطة التي ستجمع بين فريقين من نفس القسم، في حين سيتبارى مستقبل بازر سكرة مع شباب هنشير تومغني، الصاعد حديثا إلى الجهوي الأول، ومسعى أبناء «بازر» إعادة «ملحمة» الموسم المنصرم، لما بلغوا الدور 16، وواجهوا اتحاد عنابة. من جهة أخرى، سيحمل نجم عين آزال راية تمثيل «صغار» الشرفي، وذلك عندما يواجه ترجي تاجنانت، في مباراة «مفخخة»، قد تشهد تفجير مفاجأة، وهو نفس الوصف الذي يستحقه لقاء شباب الطاهير واتحاد الرواشد.
للإشارة، فإن كل المباريات مبرمجة يوم الثلاثاء القادم، وستنطلق بداية من الساعة الثانية والنصف زوالا، والفرق المتأهلة ستكون معنية بالدور الثالث يوم 22 أكتوبر الجاري، على اعتبار أن الرابطة فضلت هذا الموسم اعتماد نظام جديد في التصفيات، يمنح أندية الجهوي والشرفي مقعدين فقط في الدور الخامس، والذي سيشهد دخول فرق ما بين الجهات ووطني الهواة غمار التصفيات.