طلبت الاتحادية من جميع الرابطات الجهوية والولائية موافتها بالقائمة الرسمية، لجميع الملاعب التي تم اعتمادها رسميا لاحتضان المباريات هذا الموسم، وهذا قبل نهاية الأسبوع الجاري، بغية تمكين اللجنة المكلفة بتنظيم كأس الجمهورية، بأخذ نظرة شاملة عن وضعية الملاعب في جميع الولايات، وبالتالي رسم خارطة وطنية للملاعب، تسمح لها بضبط برمجة مدروسة لمقابلات الكأس، لتفادي «سيناريو» الموسم المنصرم، لما طرح الاشكال بخصوص طاقة استيعاب العديد من الملاعب، سيما وأن قوانين الفاف تشترط إجراء كل لقاءات الأدوار الوطنية، في ملاعب تتوفر على مدرجات تتسع لأزيد من 8 آلاف متفرج، وهو الشرط الذي سيكون ساري المفعول إلى غاية ثمن النهائي هذا العام، مادامت لقاءات ربع النهائي، ستقام بملاعب محايدة.

جدير بالذكر، أن الدور 32 مبرمج أيام 18 و19 و 20 ديسمبر الحالي، وسيعرف هذه المرة تواجد فريق واحد من القسم الشرفي، ويتعلق الأمر بأولمبي اقبو من رابطة بجاية الولائية، والذي سيكون أصغر سفير في المنافسة، إضافة إلى فريقين من الجهوي الثاني، وهما جمعية الأمن الوطني للجزائر الوسطى ومستقبل بازر سكرة، فضلا عن 8 فرق من الجهوي الأول و 11 ممثلا عن قسم ما بين الرابطات، مقابل ظفر 15 فريقا من وطني الهواة، بتذاكر المرور إلى المرحلة الوطنية من التصفيات، على العكس من أندية الرابطة المحترفة الثانية، والتي سيسجل حضورها ب 11 فريقا، بعد إقصاء خمسة من الأدوار التمهيدية.