أكد مراقب أول للشرطة، عبد الكريم وابري، بأمن ولاية قسنطينة أن مصالح الأمن سخرت 5 ألاف عون من أجل تأطير اللقاء، حيث تمت الاستعانة بمختلف الوحدات الأمنية من الولايات المجاورة بالتنسيق مع مديريتي الأمن بكل من الجزائر العاصمة وتيزي وزو بشأن أنصار الشغب، وانتشرت عناصر الأمن تحت إشراف مدير الأمن الولائي شخصيا ورئيس مصلحة الأمن العمومي، عبر مداخل الولاية وأهم محاور الطرق التي يمر بها أنصار الفريقين مع تواجد كبير بمدخل ملعب الشهيد حملاوي وعلى المدرجات للفصل بين أنصر «الجياسكا» والمولودية.

وحسب رئيس الأمن الولائي، فإن مصالح الأمن تصدت لأعمال الشغب دون تفرقة بين أنصار الفريقين وعملت على إعادة الهدوء إلى المدرجات بعد أكثر من 15 دقيقة من التراشق والمناوشات، كما عملت مصالح الأمن على تسهيل خروج حافلات الأنصار من ملعب الشهيد حملاوي باتجاه الطريق السيار شرق غرب نحو العاصمة.

وقال إن عناصر الأمن تمكنت من توقيف 76 مشاغبا تم تحويلهم إلى مقرات الأمن للتحقيق معهم وتحويلهم إلى الجهات المختصة.