انقادت تشكيلة رديف جمعية وهران إلى إقصاء مرّ في الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية على يد الجارة مولودية وهران، في لقاء قوي وحماسي لُعب أول أمس على أرضية ملعب «الحبيب بوعقل»، بحضور جمهور غفير من أنصار الفريقين. وقد كانت الأسبقية في التهديف من جانب «الجمعاوة» بواسطة رأسية حاجي في الدقيقة 44، قبل أن يقلب «الحمراوة» الطاولة على أصحاب اللونين الأخضر والأبيض في المرحلة الثانية، ويهزوا شباكهم بهدفين عن طريق بورزق في الدقيقة 62، وقرتيل في الدقيقة 66.

وقد برر مدرب الجمعية بلحاج عبد الغني إقصاء فريقه بسوء الحظ رغم العديد من التغييرات التي قام بها في الشوط الثاني لتنشيط أوصال التشكيلة، مؤكدا أن الهدف الأسمى الذي يجتهد لتحقيقه مد الفريق الأول بأكبر عدد ممكن من الأقدام الواعدة، في حين عبّر الأنصار عن غضبهم من هذا الإقصاء، الذي يؤكد، بحسبهم، تردي حال الجمعية الوهرانية تسييرا ونتائج.