غريب ما يحدث للكرة الجزائرية، فبعد جملة الفضائح التي تبقى تضرب مبنى دالي ابراهيم، وصل الأمر هذه المرة للفئات الصغرى.

وأكد الرجل الأول بالأكاديمية الرياضية لولاية الاغواط سيد احمد صدوقي “عن حدوث تلاعبات بملعب الحبيب بوعقل في وهران اثناء مباراة الدور 16 من كأس الجمهورية لفئة أقل من 15 سنة أمام جمعية وهران، حين رفض الحكم تسجيل احترازات وتحفظات عن سبعة لاعبين من جمعية وهران غير مؤهلين للسن الحقيقي وبإجازة “كارتونية”.

واضاف نفس المتحدث :”فيما يخص الشعار فإن القانون واضح والمادة 10 التي تنص على ذلك تجبر أي فريق بداية من الدور الـ32 وضع علامة الراعي الرسمي “موبيليس” على القمصان والتبان وهو ما لم تتعامل به جمعية وهران، أما القضية الأخرى هو التغييرات الأربعة التي تجاهلها الحكم القادم من رابطة تلمسان رفقة محافظ اللقاء من رابطة وهران وكأنه يسير بقوانين من عالم آخر، حيث سمح لجمعية وهران  بتبديل أربعة لاعبين وهو ما يتنافى وقانون اللعبة”.

للإشارة، فإن إدارة أكاديمية الأغواط لديها كل الأدلة والثبوتات التي تبين هذه التلاعبات والفضائح.

وتقدمت الأكاديمية بشكاوى تظلم للجهات المسؤولة في لجنة تنظيم كأس الجمهورية بالرابطة الوطنية، وايضا للجنة التحكيم بالاتحاد الجزائري للنظر في القضية.