تأهل فريق جمعية عين مليلة إلى الدور الثمن النهائي من منافسة كأس الجمهورية أمام منافسه اتحاد الأخضرية من رابطة الهواة الذي أسال العرق البارد لرائد البطولة المحترفة الثانية موبيليس “لاصام”.

وعرفت المباراة سيطرة مليلية في كامل أطوارها في حين استماتت عناصر الأخضرية في الدفاع عن منطقتها وانتهى شوطي المباراة بنتيجة التعادل السلبي 0/0 وهي نفسها نتيجة الوقت الإضافي ليحتكم الفريقان لركلات الجزاء والتي ابتسم الحظ فيها لصالح الجمعية بثلاثة أهداف نظيفة أمام باليسترو  التي خرجت مرفوعة الرأس من منافسة السيدة الكأس.

هذا وكان أنصار جمعية عين مليلة قد تنقلوا الى مقر فريقهم يوم أمس وطالبوا إدارة بن الصيد بتوضيحات عن الميركاتو وهل هناك امكانية تسريح لاعبين واستقدام آخرين، إلا أن هذه الأخيرة أكدت وضع كامل الثقة في العناصر الحالية من جهة ومن ناحية أخرى عدم توفر البديل في السوق وهو ما أدى للإحتفاظ بتعدادها الحالي، وقد استجاب الأنصار الذين أكدوا دعمهم الكامل لإدارة بن صيد شداد التي كانت قد سوت جزءا هاما من مستحقات اللاعبين والطاقمين الفني والطبي.

ن.بلحاتم