قررت الفاف، توسيع دائرة تطبيق التعليمة القاضية بعدد اجازات المدربين على مستوى كل ناد خلال الموسم الكروي، وذلك بتمديد هذا الإجراء إلى جميع الأقسام، من وطني الهواة إلى ما قبل الشرفي، بعدما كان في بادئ الأمر حكرا على أندية الرابطة المحترفة بقسميها الأول والثاني.

من هذا المنطلق، فإن الأندية الهاوية أصبح لها الحق في طلب استخراج إجازة مدرب الأكابر مرتين فقط طيلة الموسم، وذلك للحد من الفوضى السائدة في سوق المدربين وانتقالاتهم الكثيرة بين الفرق، سيما وأن الحصيلة التي قدمها المدير الفني الوطني رابح سعدان خلال الاجتماع الأخير، للمكتب الفيدرالي كشفت عن غياب الاستقرار على مستوى الطواقم الفنية في الأقسام السفلى، في الوقت الذي تبقى فيه المديريات التقنية الهيئة الوحيدة المخول لها باستخراج اجازة المدرب، وهذا بعد معاينة الملف الإداري.