أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة، أن أعمال بناء إستاد طوكيو الأولمبي الجديد ستختتم في نوفمبر  2019، أي قبل أشهر من الموعد المحدد مسبقاً، والذي كان سيفتتح خلاله قبيل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وصدقت الحكومة اليوم الجمعة، على خطة بناء المنشآت، والتي ستنفذها مجموعة من الشركات بقيادة تايسي، والتي ستبدأ في أعمال البناء في ديسمبر من هذا العام.

وينتظر أن تبلغ قيمة بناء الإستاد 149 مليار ين (1.3 مليار يورو/ 1.47 مليار دولار)، ما يقل بنحو 6 مليارات ين عن القيمة المحددة سلفاً من قبل حكومة البلد الآسيوي.

وقالت الوزيرة المكلفة بالألعاب الأولمبية والبارالمبية، تامايو ماروكاوا، في مؤتمر صحافي عقب التصديق على الخطة، لوكالة أنباء كيودو، إن بناء هذا الإستاد “أساسي” لنجاح الدورة.

يشار إلى أن دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في اليابان يدور حولها الكثير من الجدل بسبب التكاليف المتوقعة للمشروعات.

وكان حاكم طوكيو السابق، يويتشي ماسوزوي، استقال من منصبه في جوان الماضي، بسبب فضيحة سوء استغلال الأموال العامة في مشروع الإستاد الأولمبي، الأمر الذي أدى إلى طرح مناقصة جديدة لاختيار تصميم آخر يتماشى مع الإمكانيات المتاحة، وكذلك تأخير البدء في المشروع حتى أوائل عام 2017.

ويضاف إلى ذلك، ما أثير حول الشعار الأولمبي، الذي تم تغييره بعد اتهامات بالسرقة الأدبية؛ وفي الوقت نفسه لاتزال التحقيقات جارية بشأن ترشيح طوكيو لاستضافة الأولميباد للاشتباه في تقديم رشاوي.