يتواجد المنتخب الجزائري للتنس المكون من  أربعة لاعبين منذ السبت بالعاصمة المصرية القاهرة تحسبا للمشاركة في كأس  دافيس ضمن المجموعة الثالثة (منطقة إفريقيا) المقررة بين 17 و 23 جويلية.

ويحذو المنتخب الجزائري للتنس طموح كبير من اجل الصعود الى المجموعة الثانية  (منطقة افريقيا-اوروبا) خصوصا في حالة الاستفادة من قرعة في المتناول تمهد له  الطريق.

وقال رئيس الاتحادية محمد بسعد: “مهمة التشكيلة الوطنية لن تكون سهلة. ننتظر  بفارغ الصبر عملية سحب القرعة المقررة أمسية الاحد من اجل الحديث عن حظوظنا في  الدورة. نتمنى الارتقاء الى الدرجة الثانية لكن علينا مواجهة منتخبات قوية  عازمة على السيطرة على المنافسة ولعب الادوار الرئيسية”.

و يمثل الجزائر في كأس دافيس 2017 كل من اللاعبين نزيم مخلوف, يوسف غزال ,هشام يسري و محمد حسان بقيادة الحاج علي بوعلام النائب الاول لرئيس الاتحادية  الجزائرية وتحت اشراف قائد الفريق سبتي بونايب. 

وأضاف بسعد : “ستدافع الاسماء الاربعة عن الالوان الوطنية ساعية لحصد اكبر  عدد ممكن من النقاط تمكن من المشاركة في ادوار الصعود (بلاي-أوف). 

وقبل التنقل الى القاهرة, أجرى اللاعبون الجزائريون تربصا تحضيريا برمجته  المديرية الفنية بالجزائر قبل المشاركة في دورة “هوت سومر”  التي جرت بنادي  التنس تاباكوب بمدينة عنابة.

بالاضافة الى الجزائر, تشارك 10 بلدان في الطبعة الجديدة لكاس دافيس وهي : مصر, نيجيريا, البنين, كينيا, رواندا, بوتسوانا, ليبيا, زيمبابوي, الكاميرون والموزمبيق.

وتقسم الفرق الى مجموعتين (“أ” و “ب”) حيث يلعب الفائز من المجموعة  “أ”  مع الثاني من المجموعة “ب”, بينما يواجه متصدر المجموعة “ب” الثاني من  المجموعة “أ” والفائزان يرتقيان الى المجموعة الثانية من منطقة اوروبا-افريقيا  2018. خلال طبعة 2016, انهى الجزائريون المسابقة في الصف السابع, عقب تغلبهم  على الكاميرون (2-0) في اللقاء الترتيبي.